الرغبة للنوم فى ايام شهر رمضان
الرغبة للنوم فى ايام شهر رمضان

يُربط شهرُ رمضانَ والصَّوْمُ لدَى الكثيرِ بالكسلِ والرَّغبة في النوم، وتُشير الدِّراساتُ إلى اختلالِ نظام النَّوم عندَ كثيرٍ من الصَّائمين في رمضان فيُصابون بالكسلِ والإعياء، وتعتريهم العصبيَّةُ والتَّوتُّرُ.

الصَّائم في رمضانَ يمتنعُ عن الأكلِ والشُّرب في ساعاتِ النَّهار فقط، ويتغيَّر نظامُ أكلِه بشكلٍ مُفاجِىءٍ مِنَ النَّهار إلى الليل فتزداد عمليَّاتُ الأَيْضِ والحرقِ الحراريِّ خلال الليل، كما أنَّ صومَ رمضان يمتدُّ لِمُدَّةِ شهرٍ مِمَّا قد ينتجُ عنه نوع من التأقلم مع نظام الصوم.

ومِنَ النَّصائحِ التي تُساعدُ على إعادةِ النَّوم لطبيعتِه في شهرِ رمضان ما يلي :

عدمُ التَّأخُّرِ في النَّوم وتجنُّبُ السَّهر، فالنَّوْمُ في الليل يُريح الجسمَ أكثرَ من النَّوم في النَّهار، واعتيادُ البعضِ السَّهرَ في ليالي رمضانَ المُباركةِ سلوكٌ سَيِّءٌ، وبالذَّاتِ للذين يسهرون على أحاديثَ طويلةٍ وأكلٍ ومتابعةٍ طويلةٍ للقنواتِ التِّلفَازِيَّةِ.

النَّصيحةُ الذَّهبيَّةُ هي أن نسيرَ على الطريقةِ القديمةِ في رمضان قبلَ اختراعِ الكهرباء والمصابيح، فبعدَ صلاة التَّراويح، يقضي المرءُ ما يحتاج إلى قضائِه، ثمَّ لا تأتي عليه الساعةُ الحادية عشرة أو الثانية عشرة إلاَّ وقد نام؛ فإذا قَرُبَ الفجرُ، قام للسحور وصلاةِ الفجر.

يجبُ الاعتدالُ في نظامِ الأكل وعدمُ الإفراط في الأكل خلال الليل وبالذات قبل النوم، فهذا يُمكن أن يُؤدِّيَ إلى اضطرابِ النوم وزيادةِ ارتداد الحمضِ إلى المَرِيءِ مِمَّا يُؤثِّر على النوم.

إنَّ كثرةَ النوم حرمانٌ من طاعات رمضان، فوقتُ رمضان ثمين ولا يأتي إلاَّ مرَّةً واحدة في السنة، فلنعمِّره بالقرآن والذِّكر والصلاة والصدقة وزيارة الأرحام.

مشاهدات : 271